Selasa, 01 Mei 2012

الخلافة الأموية


الخلافة الأموية
(أحوال الإجتماعية والسياسية والأدب)
تمهيد
الخلفية
كانت العرب تنمو بتنمية شديدة بعد انتشر الإسلام. إذا نظرنا التاريخ, سنجد المراحل التطور الإسلام, كما قسّم المؤرخون في تقسيم زمن الإسلام وقد اختلفوا فيها.   وأحد من آرائهم هناك خمسة أقسام كما نظرنا في كتاب الوسيط, أولا عصر الجاهلية, ثانيا عصر صدر الإسلام ويشمل بني أمية, ثالثا عصر الدولة العباسية, رابعا عصر الدولة المتتابعة, خامسا عصر النهضة العربية[1].
لكل عصر من تلك العصور المميزات الموجودة, وتلك المميزات تشمل شتى المناحى, هل ذلك من ناحية الإجتماعية, السياسية, الإقتصادية وغير ذلك. وفي هذا البحث, سنبحث عن العصر الثانى, ألا وهي العصر صدر الإسلام ويشمل بني أمية. كما عرفنا أن في هذا العصر (الأمية) قد تقدم الدولة الإسلامية في شتى المجال, لاسيما في مجال توسيع الولاية حتى صارت هذه الدولة دولة مشهورة في ذلك الزمان.
وفي هذه المقالة سنبحث عن الدولة الأمية وأحوالها الإجتماعية والسياسية وكذلك الأدب. ونسم هذه المقالة تحت العنوان: "إقامة الدولة الأموية وأحوالها الإجتماعية والسياسية والأدب".


أسئلة البحث
1.    ما هي خلافة الأموية؟
2.    كيف أحوال الإجتماعية والسياسية والأدب في زمن الدولة الأموية؟
3.    ما إهاجات الدولة الأموية على تنمية الأدب؟
أهداف البحث
1.    لمعرفة خلافة الأموية
2.    لمعرفة أحوالها الإجتماعية و السياسية والأدب
3.    معرفة أثرها في تنمية الأدب.
تحديد البحث
نحدد هذه المقالة في بحث عن الأحوال الأموية بالمختصر وتنمية الأدب فيها, فإن إذا تكلمنا عن هذا المشروع, إن هذا المشروع مشروع واسع جدا. إن هذه المقالة تحجم في بحث عن الأحوال الأدب, وأما أحوال الأخر سنبحثها قليلا لأن وجودها كالمساعد لتسريح أحوال الأدب, فإن الأدب في هذا العصر تأثر بأحوال الحياة, يعنى الأثر الإقتصادية والإجتماعية والسياسية وغير ذلك.


البحث
الخلافة الأموية
الخِلافَةُ الأُمَوِيَّةُ هي عهد حكم بنو أمية، وهم أولى الأسر المسلمة الحاكمة، حكمت ما بين 662  إلى 750، وكانت عاصمة الدولة في دمشق ثم قامت دولتهم في الأندلس بعد ثورة العباسيين وجعلوا عاصمتهم هناك قرطبة[2].
تولى الخلافة معاوية الأول بن أبي سفيان 662-680م بعد أن أجمع المسلمون بخلافة معاوية وتنازل له الحسن بن علي رضي الله عنهما في عام الجماعة سنة 41هـ، واتخذ معاوية من دمشق عاصمة للخلافة الإسلامية. وبذلك انتقلت الخلافة إلى الفرع السفياني من بني أمية، أسس معاوية الخلافة الأموية وأرسى كيانها كخلافة قوية جذب مخالفيه على طاعته أرسى كيان الدولة وعمل على توحيد المسلمين. وتميز حكمه بالحكمة والعدل. أنشأ أول اسطول بحري إسلامي، ووصل إشعاع الحضارة الإسلامية من دمشق إلى أصقاع بعيدة من العالم لتكون الدولة الأموية أكبر دولة إسلامية عرفها التاريح.
 الخلافة الأموية مشهورة ببرنامج توسيع الولاية. الفتوح التى وقفت في زمن خليفة عثمان و عليّ رضي الله عنهما, تستمرّ لهذه الدولة. في هذه الدولة كثير من الدول التي مقتدرة كمثل تونيسيا، خوراسن، أفغانستان وغير ذلك[3].

أحوالها الإجتماعية و السياسية والأدب
1.    أحوال الإجتماعية
بوجه العامة، المجتمع في كل مملكة ينقسم إلى أربعة فصول الإجتماعية[4].  سنبحثها بموحد كالآتى:
أ‌.       ملوك الإسلامية
هذا الفصل يؤمر بها أهل المملكة والأغنياء العرب، عددهم غير معيّن. في زمن خليفة الوليد الأول، تقرير الإعانة للأعراب المسلمين في ديسمقا وحيّها بلغ  45000 وينحفض في عصر مستمرّ.
ب‌.  المؤلَّفون
المؤلّفون, يعني بفتح الّام هم الذين يدخلون الإسلام, حيث بالمدى أو بالكراهة. ويجب عليهم أن يؤدوا الضرائب كالمسئوليّاتهم، وبذلك حياتهم تضمّن في الأمن للأمراء. في هذا الحال chauvinism العربية يكون حجابا شديدا لتوجيد فهم مساوة الإجتماعية، باالرغم في زمن الأموية صاحب الأرض، حيث مسلما أم لا, لا بدّ أن يؤدي ضرائب الأرض[5].
ت‌.  أهل الذّمّة
أهل الذمة يعنى يهوديّون و نصرانيون و سبعيون، الذين قد وعدوا بالمسلمين. لهم موجبات إلى الإسلام لكي ينالوا الأمن يعني بتخريج الضرائب.
ث‌.  عبد أو مملوك
يعنى فصل خفيض في فصول الإجتماعية عند العربيين بالخصوص في ذلك الزمان. وجاء الإسلام يصلح نصيبهم بشعائرهم يعنى مساوة الحقوق بين الناس.
2.    أحوال السياسية
أحوال السياسية في هذا الزمن هناك المشكلة وهي الصراع بين الحكومة والفرقات المختلفة. الصراع هنا من الجهة الحكومية و من الجهة الإعتقادية[6]. من الجهة الحكومية مثلها شيعة و خوارج. وأما الإعتقادية مثله معتزلة. بالرغم من ذلك المشكلة الحقيقية هي البوغات الموجودة في منتقات المختلفة لا سيما في ولايات السيعية تعني مجتمع المتابعين لسيد عليّ رضي الله عنه.
3.    أحوال الأدب
كانت مظاهر الأدب في العصر الأموي أربعة: الشعر والخطابة والترسل ثم الرواية التي أدت إلى التأليف[7].  أما الشعر فقد عاد أشبه بالشعر الجاهلي في أسلوبه وفي كثير من أغراضه. أما الخطابة فإن أسلوبه ظل إلى حدّ كبير جاهليا، بينما أصبحت أغراضها أسلامية بحتا لصلتها الوثيقة بالدولة الإسلامية.   وأما الترسل فكان ا لفن الذى استجد في العصر الأموي، أو الفن الذي أصبحت له، في ذلك العصر. وأما الرواية تعنى الحصول من أنشطة الرواية.
أ‌.       الشعر
كما ذكر في السابق إن أحوال الشعر تساوى بالشعر الجاهلي. إلا أن هناك اختلاف في شعرائهم. الشعراء في عصر الأموي تأثر بأحوال السياسة.
أنواع الشعراء:
نستطيع أن نقسم الشعراء في العصر الأموي قسمين واضح الحدود: شعراء السياسة والشعراء الذين  لم يتعرضوا للسياسة. وهناك تقسيم شعراء السياسة: شعراء العلويين وشعراء الزبيريين ثم شعراء الأمويين[8].
ب‌.  الخطابة
الخطابة في العصر الأموي كانت استمرارا للخطابة في صدر الإسلام الأول. ولكن زادت فيها الأمور: من ذلك أن الخطبة طالت، ذلك لأن الخطبة كانت لتبليغ أوامر الدولة، فلما كثرت تلك الأوامر بالتساع رقعة الامبراطورية وبتطور الحياة الادارية والسياسة احتاج الخطباء إلى بسط القول في ذلك.
ت‌.  الترسل (الكتابة الرسائل)
وكما كانت الخطابة من مستلزمات الإدارة، فقد كان الترسل أو الكتابة حاجة إدارية ولم تكن فنا مقصودا لذاته. وفي الدولة الأموية فقد أصبح للكتابة مناصب، ثم جُعل لها ديوان خاص (إدارة خاصة) منذ أيام معاوية ابن أبي سفيان على وجه التقريب، ومنذ أيام عبد الملك بن مروان على القطع[9].
ث‌.  الرواية
اتسعت الرواية في العصر الأموي، فقد روى القراء القرآن الكريم بقراء   اته وتفسيره، وروى المدثون حديث رسول الله عن أهل الجيل الذين سبقوهم. وكذلك روى العلماء اللغة و الأمثال و النحو والأدب والتاريخ.
بذلك، كان في زمن الأموية قد تقدم الأدب بوجود المجال المختلفة والمنافسة بين الشعراء أو الكتاب والخطباء, لأنهم يريدون أن ينالوا الحرمات وتضمين الحياة (الأموال أو النقود) من الأمراء بني أموية بالخصوص.

أثرها على تنمية الأدب
أثر دولة الأموية في ترقية أو تنمية الأدب كبير جدا. لأن في هذا العصر قد تقدم الأدب بوجود العوامل. ومن العوامل التي تدفع تنمية الأدب في هذا العصر كما يلى[10]:
1.    تولد حزائب والفرقات السياسية، حتى كل من الفرقة أو الحزب تملك الشعراء المساعدون ويجاهدون فرقاتهم.
2.    رجع التصعب المنطقتية بين قوم المسلمين في ذلك الوقت.
3.    تطلع الإتحاد من بعض الشعراء والسعر كالوسائل طلب الرزق.
4.    المنافسة بين الشعراء لكي يكون عليا و المجوّد حتى ينالوا الهدية أو الجزاء من الخليفة أو الأمراء.




الإختتام
الاستنباط
الخلافة الأموية هي الدولة الإسلامية التي حكمت بعد خليفة الرابع من خلفاء الراشدين. حكمت ما بين 662  إلى 750. مشهور هذه الدولة ببرنامج توسيع الولاية الإسلامية. وأحوالها الإجتماعية، هناك المراحل الإنسانية التى بسببها تفارق الناس على مراحلهم يهيمن الأعلى على الأدنى ويجب على الأدنى أن يحترم الأعلى. وأما أحوال السياسة، فإن دولة الأموية أول من تثبيت الحكومة السلسلتية ((monarcy وفيها البوغات كثيرة حيث من جهة الحكومية أو الإعتقادية.
وأما الأدب في هذا العصر في أحوال الخيرية، من جهة اللهجات هم أي السعراء يستخدمون اللهجات العربية الفصحى وانتائج هم يحفظون نتائج الإسلام، حتى وضع المؤرخون هذه الطبقة تسمى بطبقة الاسلاميين تعني هم الذين نشئوا ف الإسلام ولم تفسد سليقتهم العربية.






المراجع
فرغ، عمر. تاريخ الأدب العربي.
أحمد و مصطفى. الوسيط: في الأدب العربي وتاريخه. مصر: دار المعارف, 1916
Wargadinata dan Fitriani. Sastra Arab dan Lintas Budaya. 2008. Malang: UIN Press
Yatim,badri. Sejarah peradaban islam. 2008. Jakarta: PT. rajagrafindo persada
Philip k hitti. History Of The Arabs. 2010. Terj. Jakarta: serambi ilmu semesta



[1] الوسيط في الأدب العربي وتاريخه, المؤلف: السخ أحمد الإسكندى والسيخ مصطفى عنانى
[2] مأخوذ من الشبكة الدولية (ويكيبيديا، الموسوعة الحرة) 4 ديسمبر 2011

[3] Badri yatim, sejarah peradaban islam (2008): 43
[4] Philip K Hitti, History of The Arabs (2010): 289
[5] نفس المرجع: ص، 289-290
[6] Sejarah peradaban islam, uin press
[7] تاريخ الأدب العربي، عمر فرغ:360
[8] نفس المرجع، ص 369-370
[9] نفس المرجع، ص 374-375
[10] Wargadinata dan fitriani, 2008: 280-281

0 komentar:

Poskan Komentar

◄ Posting Baru Posting Lama ►
 

Advertising

EasyHits4U.com - Your Free Traffic Exchange - 1:1 Exchange Ratio, 5-Tier Referral Program. FREE Advertising!

visitors

Copyright © 2012. Menggenggam Hikmah - All Rights Reserved B-Seo Versi 5 by Bamz