Rabu, 31 Oktober 2012

السياسة التحريرية


السياسة التحريرية على جوكوي
(نهضة سياسة المدنية في جاكرتا)
مقدمة
خلفية البحث
بعد انتهاء الانتخابات في جاكرتا, كثير من أهل السياسية في هذه الدولة يقول بأن تلك الإنتخابات هي إنتخابات مثالية. ذلك لأنها أنشطة دمقراطية التي لا يلوّن بحرورية الإنسانية كما وقعت في منتقات مختلفة في أنحاء هذه الدولة حين عقدت الإنتخابات. هذا يدل علي بأن المجتمع قد وعى على معنى دمقراطيا.
هناك دراسات مختلفة ومناقشات مجذبة حوالي هذا البحث. كما قرئنا في الجريدات المختلفة وشاهدنا في التلفاز يعنى فى البراميج الأخبارية. كثير من الأخبار تعرض عن هذا البحث. ومن الآراء العلماء الإجتماعية عن هذا البحث, هناك رعي مجذب الذي كتبه أحد المحاضر من الجامعة الإندونسية. كتب الكاتب اصطلاحا جديدا في العلم السياسة, ألا وهي سياسة التحريرية.
سياسة التحريرية هي منهجية السياسية التي تطبيقها السياسيون في عمليتهم. هذه المنهجية تمنح في اتصالية الإجتماعية. وأما مرسّح المختار في هذه الإنتخابات وهو جوكوي و أحوك قيل يستعمل هذا المنهج السياسي.
في هذا المقال سنبحث عن هذا البحث يتعلق بمستواها الفعالية في هذه الدولة لا سيما في منطقة جاكرتا.
مشكلة البحث
من عوارض السابقة نعيّن مشكلة البحث كما يلي:
1.   ما هي سياسة التحرير؟
2.   كيف مستواها الفعالية في هذه الدولة؟
3.   كيف السياسة التحريرية على جوكوي؟
أغراض البحث
1.   لمعرفة السياسة التحريرية
2.   لمغرفة مستواها الفعالية في هذه الدولة
3.   لمغرفة السياسة التحريرية على جوكوي


البحث
تعريف  
السياسة التحريرية من جهة اللغوية تتكون على كلمتين, ألا وهي: السياسة و التحريرية. اصطلاح السياسة هي من لغة الإنجلزية أعني فوليتيك ((politic بالمعنى الحكمة[1] (wise)  و معنى إصطلاحي السياسة هي العلم يبحث عن كيفية التنظيم في إحدى الدول أو في المنظمات لنيل العدالة و رفاهية المجتمع[2].
وأما التحريرية بمعنى تحرير من التقييد و اللاستبداد[3]. إذن التحريرية هي كيفية أو منهجية التي يفضّل فيها حاجات الإجتماعية لتحريرهم عن التقييد و الاستبداد.
السياسة التحريرية هي منهجة السياسية التي يهتم فيها أكبره الأمور الاجتماعية ليحملهم إلى حياة تمدّدة وبعيد من التقييد و الاستبداد.    
كانت السياسة التحريرية قد طبّقت في كثير من الدول في هذا العالم. مثلا في بلاد أميريقا و كذلك في بلاد كوريا. هذه المصطلحات طلعت عند وجود حركة استقلالية في الدول المستعمرة في هذا العالم. وفي بلاد كوبا مثله أيضا حركة استقلالية التي رائدها جي غوفرى (che guevara) كل هذه الحركات تطبق منهج السياسة التحريرية. وعلى دار الوقت مصطلحة سياسة تحريرية تطبق في الدول المستقلة لوجود مشكلات في نفس الدولة. كمثل مسئلة الإقتصادية و السياسة. في بلادنا هذا قد وقع هذا الحدث كما وقع في عام 1998 يعني حركة الثورة لإسقاط رئيس الجمهورية سوهرطا في ذلك الوقت.
وفي هذا المقال سنبحث هذا المنهج على تطبيقها في المدينة. و نعرف هذه المصطلحة بسياسة المدنية أو  الصغري السياسي (politik mikro). الصغري السياسي هو نظام السياسي الذي تمنيحه محددا على منطقة المؤيدة[4]. 
مستواها الفعالية علي تطبيقها في هذه الدولة
قد عرفنا بأن هذا البلاد يتكون على كثير من الثقافات و العرفات. فطبعا هناك الاختلاف بين إحدى الثقافة مع ثقافة أخرى. هذا الحال يحتاج إلى نظام متحد الذي يشتمل فيه الحقوق من أي ثقافة كانت في هذا البلاد. إذن بجانب النظام, هذا الأمر يحتاج إلى رئيس الجمهور الذي يستطيع أن يقيم بالعادل بينهم.
بذالك الحال السياسة التحريرية تتكون على العناصر كما يلي[5]:
1.   النظام الصحيح و المناسب بأحوال الاجتماعية.
2.   الأمراء العادلون الذين يستطيعون أن يقيموا بالعادل و التوازن.
3.   توعية المجتمع على أهمية الإتحاد بينهم و الأمراء.  
السياسة التحريرية في الحقيقة هي سياسة الإجتماعية, لأن هذا النظام هو كيف الأمراء يستطيعون أن يسر مع مجتمعهم دون أن يكون فيها الكذب و الاستبداد. حتى بعد ذلك تحصل صلة صحيحة بين الأمراء و المجتمع.
بتلك العوارض, مستوى فعالية هذا المنهج في هذه الدولة هناك المنفعة الكبيرة ومستوى فعالية شديدة بحسب أن هذا المنهج تمنيحه أكبر في اتصال الاجتماعية. وقد عرفنا أن هذه الدولة هي دولة كبيرة بثقافات مختلفة.
وإن ننظر إن كثير من المدن الكثيرة في هذا البلاد تطبق هذا المنهج في منطقتهم كما وقع في مدينة جوكجاكرتا. وكما رأينا أيضا إن مدينة جاكرتا من إحدى المدن التي تطبق السياسة التحريرية التي تحدد بمنطقتهم, يعني في قرن تمرين (MH Thamrin) في عام 1894- [6]1941. هذه الأمثال تدل على أن هذا البلاد مناسبا بهذا المنهج.   



السياسة التحريرية على جوكوي
كما عرضنا في السابق أن جكوي هو من أحد السياسيون في هذا الزمان الذي يطّبق هذا المنهج في سياسته. من أحد كيفية جوكوي في المظاهرة قبل الإنتخابات يعني مشاركته مع مجتمع جاكرتا. وهناك أثر إجابي بهذا المنهج حتى صار جوكوي فائزا في ذلك الإنتخابات.
هناك دراسات و مناقشات كثيرة بهذا الحدث, لأن قبله كير من السياسيون وكذلك محلل السياسية يقررون بأن جوكوي لا يستطيع أن يكون فائزا لأن أكبر الحزائب يسجعون مرسخ فوزي بووى يعني أعداء السياسة جوكوي[7].
ظهرت مصطلحة السياسة التحريرية (politik liberasi)   على جوكوي أوله ذكر المحاضر من الجامعة إندونسيا دوني غهرل أديان في كتابته في كومفس[8].  يقول بأن انتخابات في جاكرتا يكون البرهان بأن الشخص يكون معين في فوز الحزب السياسي في الانتخابات.
الحال المجذب في هذا الأمر, هو منهج مظاهرة لجوكوي, فإن كيفيته التي تخلف بمنهج العام في السياسة. هو لا يستعمل السياسة الدراهيمية التي تطبقها الأوائل السياسون في هذا البلاد. هذا بمعنى يوجد تزييد جودة الدمقرتيا في هذا لبلاد بالخصوص في جاكرتا على ما فعل جوكوي في إنتخابات السابقة[9].
فذلك وجود جوكوي في انتخابات المنطقية في جاكرتا صار علامة إجابية على نهضة الدموقرطيا في جاكرتا, ونعرف هذا الأمر باصطلاح السياسة المدنية (politik kota). وهذا يدل على أن المجتمع يشوقون الأمراء الرائعة معهم.
منهج الماضى الذي طبقه جوكوي في سياسته الحاضر ينهض السياسة الصحيحة في هذا البلاد ونرجو لعل هذه السياسة التحريرية تطبّق ليس في جاكرتا فقط ولكن في بلادنا هذا بالإجمال لتحرير المجتمع من غير العدالة وظالمة الأمراء وتحريرهم من الفسوق و الإستبداد التي مازال تقيد المجتمع في كل مجال الحيتية.







الإختتام
الإستنباط
السياسة التحريرية هي منهجة السياسية التي يهتم فيها أكبره الأمور الاجتماعية ليحملهم إلى حياة تمدّدة وبعيد من التقييد و الاستبداد. و أن هذا المنهج يشتمل فيها اتصال الإجتماعية وكذلك التّحارم و التّسامح بين الثقافات المختلفة والأمراء يوقفون أنفسهم موازية مع المجتمع. وهذا الذي قد فعل جوكوي خلف فوزه في الإنتخابات السابقة.   








المصادر
Tim Prima Press. Kamus ilmiah popular. 2006. Surabaya: Gitamedia Press
________ Poltik Kota dan Hak Warga Kota. 2006. Jakarta: PT. Kompas Media
________ Oxford, Learner’s Pocket Dictionary. 2008. New York: Oxford University Press
________ Teori-teori Kritis, Menantang Pandangan Utama Studi Politik Internasional. 2010. Yogyakarta: Pustaka Baca (Terjemahan)
Kompas, Edisi 24 September 2012
Kompas, Edisi 25 September 2012
Kompas, Edisi 26 September 2012
Kompas, Edisi 27 September 2012
Kompas, Edisi 1 Oktober 2012
Kompas Edisi 2 Oktober 2012



[1] Oxford (2011)  340 ص
[2] إمنويل كنت في Terori-Teori Kritis, Menentang Pandangan Utama Studi Politik Internasional. ص       288
[3] Tim Prima Pena, Kamus Ilmiah Popular.  ص 284
[4] ______ Politik Kota Dan Hak Warga Kota, ص : x
[5] تحليل من الأخبار الموجودة من وسائل الإتصالية.
[6]  المراجع السابق
[7] جريدة كوفس, التاريخ : 24 سفتيمبر 2012.
[8] نفس المرجع, التاريخ: 27 سفتيمبر 2012
[9] نفس المجع

0 komentar:

Poskan Komentar

◄ Posting Baru Posting Lama ►
 

Advertising

EasyHits4U.com - Your Free Traffic Exchange - 1:1 Exchange Ratio, 5-Tier Referral Program. FREE Advertising!

visitors

Copyright © 2012. Menggenggam Hikmah - All Rights Reserved B-Seo Versi 5 by Bamz